عن العزوبية وعيد الحبّ

اوك يا جماعة، حكينا عالفالانتاين (عيد الحب) والغالانتاين Galentine أو عندما تحتفل البنات بين بعضهنّ بعيد الحب دون وجود رجال … برأيي صار وقت نحكي عالسينغلتاين،  وبهالمناسبة خلوني خبركم أني اكتشفت أن هناك ثلاثة أنواع من السناغل او العزابية: * النوع الأول: وهو السينغل الباحث/ة عن الارتباط، إمّا فعلياً بالسعي لإيجاد شريك/ة، سواءً عن طريق…

لك …

نسيتُ معطفي … سافرتُ ونسيتُ معطفي … من ذا الذي ينسى معطفه في ديسمبر؟! حزمتُ حقائبي و غادرت … وفقط حين فتحتُ باب السيارة و لفحني هواء الميلاد الثلجي أدركتُ أنني بلا معطف … التفتُّ حولي … و وجدتني أهمس؛ لفّني بمعطفك الشتوي، ذاكَ الأقرب إلى قلبك، ذاك المشبع بعطرك … لفّني به كي أشعر…

الانقلاب الشتوي … وداعاً للعتمة

اليوم، الثلاثاء ٢١ ديسمبر ٢٠٢١ هو أقصر يوم في السنة و أحلكه ، أو ما يدعى بالانقلاب الشتوي، ولكن الانقلاب الشتوي يحتوي على الكثير من النقاط المضيئة أيضًا. إذا كنت تقرأ/ين هذه السطور الآن، فمبارك لك بداية الخروج من العتمة. لقد عادت الساعات للوراء منذ فترة، وطالت الليالي، واليوم أتانا أقصر أيام السنة وأكثرها ظلمة….

رمضان المؤلم

نحن كبشر، نحب ونسعد لتدوير الصور اللامعة، ونهرع سريعاً لتبادل التهاني والتبريكات والطقوس رافعة المزاج، رمضان ليس استثناءً … أنا شخصياً أدافع وأروّج دوماً لاقتناص واغتنام كلّ الفرص للفرح وللتواصل مع الإنسان، أياً كان … لكنني لن أفعل هذا اليوم، لماذا؟ لأنه باعتقادي أنّ هناك خطٌ دقيقٌ فاصلٌ بين اغتنام الفرصة للشعور بالحبور والسعادة والسلام…

تذكر يا حبيبي

هل هناك أغنيةٌ يمكن أن تجعلنا نشعرُ أننا بلا وطن؟ … سألتُه أطرَق … و أجابني مرنّماً  Hatırla sevgili أو تذكر يا حبيبي … هل تعرفين هذه الأغنية؟ قلتُ: لا أعرفها بحثَ عنها سريعاً على اليوتيوب و انسابت النغمات مع الكلمات التركية القديمة التي ملأت الفضاء بيننا بنوستالجيا غير مفَسَّرة … صمتَ برهةً مستمعاً للأغنية…

موعود بعيونك أنا …. موعود

كان يكبرها بعامٍ أو ربّما عامين، لم يستطع أن يعرف على وجه التحقيق، كان أشقراً بعيونٍ ملونة، خضراء ربما أو زرقاء أو رمادية، رغم وَلَعِه بالعيون إلّا أنّ أحداً لم يهتمّ بأن يُطيل النظر في عينيه يوماً كفايةً ليُخبرَه كيف يبدو لونُ عينيه … بدأ يغزو وجهَه زغبٌ أشقر وبعضٌ من حبّ الشباب خرّبَ علاقته…

عن النساء وكأس العالم، هل من محطّ قدم؟

دعوني بدايةً أعيدُ على أسماعكم ما بتّم تعرفونه عني جيداً ربما، بأنني لا أتابع كرة القدم ولا أفقه فيها شيئاً، لكنني أتابع من يتابعونها ولديّ ما أقوله للنساء وعن النساء قبل أن ينتهي هذا الكأس. والسبب أن لديّ ما أقوله هو أنني على مايبدو التقطت متلازمة “تحليل الظواهر” التي يصاب بها كل من يعمل في…

بين ثورة قادة فصائل الغوطة اليوم وثورة عباد القادر وعباد الرحمن بالأمس … كان صرحاً من خيالٍ فهوى

 نشرت البارحة متهكمةً صورة لاجتماع قادة فصائل الغوطة سيئي الذكر فعلّق أحد الأصدقاء قائلاً: ريم هذه الصورة في مدينتي مارع، فأجبته مسكينة مدينتك يا محمد، فرد آخر لو تعلمين يا ريم مارع كانت مدينة رجل شريف اسمه حجي مارع … واجتاحتني الذكرى فعدتّ ونبشت في تدويناتي القديمة وبحثاً عنها بالتحديد، عباد القادر وعباد الرحمن …….

ذات نيسان | خواطر ربيعية متكررة

ذات نيسان … نيسان  …  آه من نيسان في نيسانٍ دمشقيٍ بعيدٍ في الذاكرة، اختليت بنفسي وكتابي على شرفة منزلنا  … جاد علي الكون وبارئه …  و وجدتُ ما وجدت … وجدتُ نفسي … مرّ صيفٌ … مرّ خريفٌ … مرّ شتاء… مراتٍ عديدة … … وعاد نيسان عاد نيسانٌ دمشقيٌ بعيدٌ في الذاكرة …  واختليت…

هل أستطيع أن أطلّق أخي؟ … خواطر حول الاندماج المجتمعي للاجئين

كثيراً ما نسمع مقولات مثل: “اللاجئ السوري في أوروبا مطالب بالاندماج (لازم يتغير، لازم يقبل عادات المجتمع الجديد ويتعود عليها حتى لو كانت مخالفة لكل شي تربى عليه) … ويبقى موضوع اندماج الوافدين الجدد في أي مجتمع ربما من أعقد مواضيع البحث في مجال العلوم الإنسانية وبالتأكيد فإنه ليس بسهولة صبغه بلون أحد قطبي ثنائية…